فلاحیتي


فلاحيتي – نشر کتاب جديد  عن "دار هرمنويطیقا للنشر و التوزیع " للأستاذ عبدالحسين الباوي  بعنوان " الشعر الشعبي ، انواعه و اوزانه" ودخل مؤخرا إلی الأسواق  . هذا الکتاب الذي یحتوي علی 120 صفحة  یشمل المواضیع التالیة:
 
1-  تعريف عن  أنواع الشعر الشعبي وألوانه.
 2 – تعيين الأوزان العروضية وتفعيلاتها لکل من أنواع الشعر الشعبي وألوانه .
3 -  إختيار الأمثلة الشعرية من الشعرالأهوازي،والذي يشکل هوية الکتاب.
4 - يشمل الكتاب تعريف عن كل وزن و اسم مبدعه و مكان نشأته .

و الجدير بالذکر أن الأستاذ عباس العباسي الطائي قام بالإشراف علی تألیف هذا الکتاب .لمن يرغب بالحصول على هذا الكتاب و لم يجده في المكتبات يستطيع الاتصال بمطبعة الثقافة ( چاپخانه فرهنگ ) الواقعة في مدينة الخفاجية و سوف يرسلونه له بعد ان يرسل مبلغ الكتاب و تكلفة البريد

رقم المطبعة 06124229523



المدون فلاحيتي
فريق فولاد خوزستان الأهوازی لكرة القدم يتوج بطلا للدوري الايراني


http://s5.picofile.com/file/8119899842/img_13973004304514.jpg
ظفر فولاد بلقب بطل الدوري الإيراني الممتاز لكرة القدم، بعد تغلبه على خصمه "گسترش" بهدف دون رد، في الأسبوع الأخير من الدوري الذي جرت مباراياته بشكل متزامن.

http://s5.picofile.com/file/8119899876/img_13973004278825.jpg

وهیمن فولاد على مجریات المباراة التی جرت على ارض خصمة وتمکن من تسدید هدف السبق عبر لاعبه مهرداد جماعتی فی الدقیقة السابعة والثلاثین من المباراة ، لیخطف بطولة الدوری الایرانی الممتاز للمرة الثانیة فی تاریخه بقیادة المدرب حسین فرکی .



المدون فلاحيتي
صحیفة ابتکار  بعد  اعتراضات الأهوازيین تعتذر  و تتراجع عن وصف العرب   " بالمقیمین فی المحافظة!!!  "

http://s5.picofile.com/file/8119901226/111.jpg


http://s5.picofile.com/file/8119901242/222.jpg


توضیح و پوزش:
 
در دل دوست به هر حيله رهي بايد کرد
طاعت از دست نيايد،گنهي بايد کرد
 
در شماره قبل(22/1/1393) مطلبي تحت عنوان «آداب ورسوم عرب‌هاي مقيم خوزستان»در صفحه سرزمين من که تريبون اقوام ومذاهب ايران يست، درج شده بود که حساسيت‌هايي را در ميان هم وطنان غيور عربمان بر انگيخت.پيش از آنکه به اصل مطلب بپردازيم بايد از اين حساسيت که ما را در انجام کارمان دقيق تر خواهد کرد،کمال تشکر را داشته باشيم.قطعا اين حساسيت را به فال نيک خواهيم گرفت، چون اين صفحه متعلق به خود اقوام ايراني است و اميد آن ميرود که نه تنها دلير مردان وشيرزنان عرب، بلکه همه فرهيختگاني که پژوهش‌هايي در حوزه مذاهب و اقوام ايراني انجام داده اند، روزنامه را از رهيافت‌ها وجستار‌هاي خود،محروم نکنند.اما اصل مطلب:نوشتار مذکور در سايت روزنامه ابتکار براي خوانندگان محترم قابل دسترسي است.
بي شک ديروز،امروز وفرداي سرزمين بزرگ ايران،مديون حضور آحاد مردم ايران،از جمله اقوام عزيز مي‌باشد.نقش دلير مردان و شير زنان عرب ميهنمان در حفظ قلمرو سرزميني و نيز در غنا بخشي فرهنگي کشورمان بر هيچکس پوشيده نيست. برخي عادات منسوخ شده که در برخي خرده فرهنگ‌ها وجود داشت دال بر نقص فرهنگي به حساب نمي‌آيد.برخي مباحث فقط ارزش تاريخي دارند و ذکرشان براي مقايسه و يا قضاوت نيست. در همه فرهنگ‌هاي ايراني چنين وضعي صدق ميکند آنچه مهم است اين است که رسوم حاکم بر مناسبات اجتماعي وسبک زندگي جامعه عرب ايراني ملهم از اسلام و فرهنگ ايراني است و اين دو عامل موجب بالندگي وجاذبه آن براي نسل‌هاي آينده مي‌باشد. بر اين اساس ضمن پوزش بخاطر دل آزاري برخي عزيزان و تشکر از برخورد بزرگوارانه آنان، آنچه بهانه راه اندازي صفحه اقوام شده دفاع جانانه از اصالت فرهنگي اقوام ايراني از جمله برادران و خواهران عزيز عرب سرزمين مان مي‌باشد، وحدت امروز برادران عرب، لر، دزفولي و بهبهاني در خوزستان نمونه ظرفيت فرهنگي اين اقوام به حساب مي آيد آنچنانکه رشادت برادران عرب در جنگ تحميلي و تقديم صدها شهيد سرافراز سند محکمي بر اين مدعاست. ممکن است در اين راه دچار لغزش‌هاي سهوي شويم ولي باورمان به قوت و حميت و غيرت برادرانمان محکم تر مي‌گردد و نهيبشان برايمان تذکر و تذکرشان برايمان راه گشاست.


المدون فلاحيتي

<<بسم الله الرحمن الرحیم>>

دانشگاه پيشه : دانشگاه ادبيات و زبان عرب

درجه پايان نامه : BA

موضوع : أصحاب المعلَّقات : زُهَير بن أبي سُلمی( 627-530 )

استاد راهنما : دکتر جمال نصاری

نگارش : فروردین 1393

 

صدیقه سپهوند

لیلا حمودی

شهین ماجدی


 

1- حياته:

أصله و نشأته:

زهير بن أَبي سُلمی ربيعة من مُزَينة من مُضر، وُلد في نجد. و کان ربيعة أبوشاعر قد ترک قومه و أتی غطفان بني عبدالله بن غطفان حیث کانواینزلون في الحاجر ینِجدشرق المدینة و ینزل معهم بنو مرة بن عوف بن سعد بن ذبیال أخوالُ أبیعه ربیعة. و یحدثنا الرواة أنه أقام فیهم زمنأ مع أمة ، وحدث أن أغارمع قوم منهم علی طي و أصابوا نعمأ کثیرأ و اموالأ ، ولا رجعوا لم یفردوا له سهمأ في غنائمهم ، فغاضبهم وانطلق بأمه إلی قبیلته مزینة ، ثم لم یلبث أن أقبل في جماعة منها مغيرأ علی عشیرة أخواله ، و لم یکادوا یتوسطون دیارها حتی تطایروا راجعین و ترکوه وحده ، فأقبل حتی دخل فی أخواله، و لم یزل فیهم حتی توفّی و من ثمَّ وُلد له زهیر وأولاده فی منازل بني مرة و بني عبد الله بن غطفان. و کان ذلک سببأ فی أن یضطرب الرواة و أن یظن بعضهم أن زهیرأ غطفانی القبیلة، و هو في الحقیقة مزنی انسب غطفانی النشأة والمَربیَ ، و قد صرّح ابنه کعب بهذا النسب إذ یقول فی بعض شعره ردّا علی مزرّد بن ضِرار و قد عَزاه إلی مزینة :

هم الاصل منیحیث کنتُ و إنی            من المُزَنیّین المصفَّینَ بالکرم

و یظهر أن ربیعة لم یعش طویلافی عشیرة أخواله. و یقول الرواة إن امرأتة تزوجت من بعده أوس بن حجر الشاعر الیتمیمی المشهور. وهنا یلمع فی حیاة زهیر اسم خاله بَشامة بن الغدیر ، فقد کفله هو و إخوتة ، و نعرف منهم سلمی کما نعرف أخری تسمی الخنساء.

و قد عاش زهیر في خلال هذة الحروب الّی نشبت بین عَبس وذُبیان، حروب داحس والغبراء الّی سبق أنتحدثنا عنها فی غیر هذا الموضع ، و قد اسهمت عشیرة أخواله ،فی تلک الحروب وصیلت نارها. وأیضأ فإنها صلیت نیران حروب أخری کانت تنشب بینها و بین بعض العشائر الذبیانیة ، وفی شعر خاله بَشامة ما یصور تلک الحروب الأخیرة ، فقد رَوَی له صاحب الفضلیات قصیدتین یحرض فیهما عشیرته أن لا یخذلوا حلفاءهم ((الحُرَقة)) و أنیقفوا معهم ضد بعض المشائر من بنیسعد بن ذبیان. و معنی ذلک أن الایّام التی عاشها زهیر فی عشیرة أخواله الذبیانیین لم تکن أیام استقرار و أمن ، إنما کانت أیام التی حروب وسفک الدماء فدائمأ تُشَنُّ الغارات ، و دائمأ تجیش القلوب بالأضغان ، فتُسَلُّ السیوف و تُقطَع الرقاب. و یعودون من حروبهم دائمأَ إلی رعی الإبل و الأغنام ، وإلی صید بعض حیوان ، شأن القبائل انجدیة فی العصر الجاهلی.

و کانت ذبیان و غیرها من قبائل غطفان تتعبَّد فی الجاهلیة العُزَّی ، و یقال إنها کانت شجرة أقامت حولها کعبة کانت تحج إلیها، و تُهدِی القرابین، و قد هدمها خالد بن الوالید بأمر الرسول صلی الله علیه وسلم ، وربما قال الرواة إنها شجرات ثلاث ، وقد یقولون إنه کان فی الکعبة وثن. و أکبر الظن أن هذا هو الصحیح فقد کان فیها وثن العُزَّی، و کان من حوله شجرات یقدسونها. و مهما یکن فقد کانوا وثنیین ، وضلوا علی وثنیّهم إلی ظهورالدین الحنیف.


 تابع الموضوع

 



::
المدون فلاحيتي


(26)

احچي لي يا غنجا شِعِر احچي لي أبوذيّه
من ثغرچ ˚يحب شِعِر " ابن الفلاحيّه "

****

(27)

کلما يجي لک جرح  بصفه يلچم جرح
يابو الجروح ال متی  بشفرة هَلَک تنقرح

***

(28)

يبگی ˚علی حچيه و يظل  چنت أعتقد ثابت
لکن نبالي خطت  ما حاشت و صابت


*****

(29)

يوم الأمل منتصر يوم الأمل مهزوم
بيَّ الأمل و الياس يتنافسن کل يوم !!

****

(30)

( تموز) وين المطر ؟؟ وين السنابل گول ؟
وين أرحلت ؟؟ هَم ترد ؟؟ و القمـِح يغدي تلول ؟!!
***

توفيق النصّاري




المدون فلاحيتي

( هات ) کل عاشگ بگلبه مار أسی

:« مرکب الحب بمسره ما رسا !

لو ردت تعرف هيامي مارسه

يَا الّي ما مارست حب بها الحياة ! » !

2014/04/7


خاطبت ( هات) ي :« إخذ نصفک يا ال بنت! »!

و خاطبت ( هات) ي :« إعط ِ نصفک يا ال بنت ! »!

(ما عدا بنية الهاتف يا البنت

غيرتچ تشمل غدت کل البنات ! )

2014/04/7


1. بنت : ابتعدت

2. بنت :ظهرت

3.ماعدا : غير ، بنية الهاتف : صوت الشريط المسجل في الهاتف !


للشاعر عادل الملا فاضل  السکراني



المدون فلاحيتي
الحرب المفروضة

كان جارنا يجيد لغتنا، يتحلى بصفاتنا الكريمة، ملتزمًا بعادات أجدادنا الحميدة؛

عاد لنا بعد ثمان سنوات:
تصرفاته غريبة، في لهجته عجمة، ابناه الإثنان يتراطنان؛
سجلت للحرب نقطة سلبية أخرى وخبأتها مع أوراقي المبعثرة.


سعيد مقدم (أبو شروق)



المدون فلاحيتي

 

رستم خنیفر

موقع  بروال

صدر فی الاونة الأخیرة کتاب تحت عنوان «الشعر الشعبی الأهوازی و أوزانه فی العروض العربی ، نشر الدار العربیة للموساعات بیروت (2013 م- 1434- هـ) تألیف الاستاذ الدکتور عباس العباسی الطائی الأدیب الأهوازی المعروف الذی لا اظنّ أن ینکر احد فضله علی الاجیال المتعطشة للأدب العربی فی الأهواز فقد وهب کل حیاته لشعبه و الأجیال القادمة و هو یکتب و یؤلف و یربیّ الطلاب و الشعراء کی یخرج منهم اجیال مثقفة و نخبة متفکّرة لیعرفوا تراثهم و یحملوا معهم زاداً غنّیاً و فیاضاً لبناء مستقبل اکثر اشراقا.

لقد حمل الکتاب علی صفحاته مفردات لغة الأهوازیین و بذور افکارهم و معالم ثقافتهم و نضالهم.اما الشعراء الذین رُوی عنهم فمنهم من واراهُ التراب أوطواهُ النسیان لکن اشعاره بقیت حیّة تتناسل فی ذاکرة الاجیال و منهم من وقف فی وجه الظلم بجرأة و اقدام  و قابل المشانق صامداً فصارت اشعارهُ انشودة خالدةعلی فم الاجیال و منهم مازال مستمراً بالعطاء.لهذا مع ان فی الکتاب قیم انسانیة و روائع فنیة سامیة لکننا لا نرید ان ننظر الیه من منظار أدبی صرف لِأنّ فیه البعد الاجتماعی و الثقافی و التاریخی.

و قد علّمنا التاریخ أنّ الشعوب تبنی حضارتها و ینمو رقیها و تزدهر ثقافتها بالتقدم و الابتکار و الابداع و تبدأ هذه الانجازات بحلم شاعر و قلم کاتب معتمدة علی تراثها القومی و ما ترکه الاسلاف من خوالد الآثار «کان الانجلیز ایام امتلاکهم للهند یقولون ان نسب شکسبیر الی أمتنا اعظم من تملکنا لأمبراطوریة الهند، و حین قالوا ذلک عن شاعرهم العظیم فهم لم یقصدوا بقولهم ذاک أن شکسبیر سیعلمهم بمسرحیاته و بشعره، کیف تغوض الغواصه الی اعماق المحیط ، کیف تطیر الطائرة الی قلب السماء و کیف تجری علی الارض سیارة و قطار بل کان المقصود بالاضافة الی النشوة الفنیة الشعور بالعزة القومیه و هکذا نحن حیال ماضینا و عما لقتنه أو هکذا ینبغی أن نکون»1

تابع الموضوع


 



::
المدون فلاحيتي


"في هور الدورق"


علي عبدالحسين الحزباوي




في ربيع عام 1390 شمسية...بكّرتُ مع نفر من بني قلبي نحو الجنوب من الوطن حاملاً في روحي شوقاً اصيلاً الى تربة اَجدادي حيث ارض ابن السكيت ومؤسسي الدولة الكبيعة. اَنها البقعة المظلومة رغم أنها تُشكل اساس الوطن كله وخاصة من حيث الثقافة والهوية والادب العربي.




وصلنا الريف المقصود في ساعة عذبة النسيم..ترجلنا من مركبٍ لنا فُحُيينا تحية عربية باَهازيج شعبية من قبل اَهل الدارِ. وغرّد الحب في سماءٍ صافية الرحاب باسمة الضياء...وسرعان ما دارت فناجين القهوة في مضيف
مُعمَر بالمحبة والاخويةِ...ثم جاءت المائدة بما قدمته الطبيعة من اَلبان وخبز شهي ومن لدن اَيادي خالصة الضيافة والجود.



إمتلأنا وروينا بكرم عُروبي فائض الجوانب ، فقمنا قاصدين الهور بهدف الترويح عن النفس والامتاع بمناظر القصب والمياه والطيور...وركبنا مسرعين لطبيعة اصيلة أهملتها اِرادة الانسان. واَقتربنا فدخلنا الهور من ناحية
الغرب حيث منتهى ارياف الدورق. فأتوا بمشاحيف صغيرة مصنوعة محلياً.


و وجدنا الهور جافاً اِلا قليلا...فقد كان قد مات..واحتيا مرة اُخرى بشكل زهيد وبسبب مياه البزل المالحة الآتية من مشروع قصب السكر. وكان نفرٌ من الصيادين مع من يجمع الادغال لحيواناته الاهليه في حاشية الهور. وقسمنا
الوظائف لبدأ الجولة فمنا من صار يقود المشاحف وهناك من فتح نقالا او مصورة و شرع بالتصوير...وبعضنا جهز بندقيته ليختبر حظه في صيد الطيور..


وبعد دقائق أصبحنا وسط مياه الهور الآسنة الزرقاء القليلة...ببنادق مشرعة تطلق الرصاص بقصد الصيد محدقة بكاميرات لتثبيت الخاطرة في الزمان والمكان الدورقيين. وهب النسيم وكان لطيفاً بارداً...وغردت بعض الطيور صداحة خشية الموت هاربة من بلاء زوار غير مدعووين...وطال التجوال..تجوال عربٍ متلهفين لبقعة الطير والماء والبردي..وكان الحظ ضئيلاً للهور ولرواده...شحة الماء والطير والقصب..ينذر بموتٍ عاجل لمصدر هام لحياة
طبيعية في منطقة الدورق الاصيلة...


وخرجنا من الهور بعد ما يقارب الساعة...بعد ما اطلقنا رصاصاً كثيراً في ارجاء الهور...وبحثنا مديداً عن الطير والمناظر و...ولم ننل خيراً..غير أننا أثبتنا في ارواحنا خاطرة هور الدورق مكللة بالحب لهذا المكان الذي كان ذا رونق في زمنٍ ما ومصدر خير جم لسكان تلك المناطق بما يحتوي من سمك و طيور وادغال واثمار...لكن يد الانسان لا تدع نعمات الله لعباد الله...



المدون فلاحيتي

قال أعرابي


تزوجت اثنتين لفرط جهلي                    بما يشقی به زوج اثنتين

فقلت اصير بينهما خروفا                         انعم بين اكرم نعجتين

فصرت كنعجة تضحی وتمسي                 تداول بين اخبث ذئبتين

رضا هذي يهيج سخط هذي             فما اعری من احدی السخطتين

لهذي ليلة ولتلك اخری                            عتاب دائم في الليلتين

فان احببت ان تبقي كريما                      من الخيرات مملؤ اليدين

فعش عزبا فان لم تستطعه                  فواحدة تكفيك شر الضرتين



المدون فلاحيتي




المدون فلاحيتي




المدون فلاحيتي

مدينة العروة او (باغ ملك) ، جنة في قلب الجبال...

مهدی بحری

 
احدي اجمل المدن المعروفة بجمال طبيعتها الباهر و الخلاب ، هذه المدينة هيّ من مدن الاهواز ، فيها حدائق كبيرة و بساتين واسعة و انهر ممتدة على طول الجبال و الأودية و السماء المرتدية تارة رداءها الازرق اللطيف و تارة جلباب الغيوم حيث تقع على ارتفاع 719 متر فوق مستوى سطح البحر و وفقاً لموقع المركز الإحصائي للسكان فأن اعداد السكان لسنة 1389(ش) هو 108967 نسمة و اغلب سكان المدينة هم ( لر ) و ( بختياريين ) و هناك 20% (عرب) فقط. 
 
المعالم الطبيعية 
اشجار كثيفة منتشرة مغطية كل الجبال منها البلوط و انواع مختلفة أخرى تشكل الغطاء النباتي من النباتات التي تستخدم في صناعة الأدوية لكن للأسف لاتوجد مختبرات لصنع الأدوية ، و من الحيوانات البرية التي موجودة في هذه المدينة هيّ الثعالب و ابن آوى(واوي) والذئاب والظباء والخنازير و الأرانب و انواع أخرى من الطيور الكثيرة بسبب حدائقها اللامتناهية و يبلغ متوسط ​​هطول الأمطار السنوي فيها ( 500 ملم ) مما يجعلها دائمة الخصوبة. 

 
 جغرافية المدینة  
تقع هذه المدينة في شرق الاهواز و تنقسم المدينة الى عدة مناطق منها حي (رستم) و حي (منجنیق) و حي ( الدرويشية ) و من قرى هذه المناطق قرية (قلعه تل) و قرية (صیدون) و قرية (میداود) و قرية  (میداود) معروفة بزراعة الأرز حيث لقبت بمدينة الأرز مما اكسبها شهرة كبيرة على سطح البلاد و تحده مدينة العروة محافظات ( جهار محال بختياري ) و (بوير احمد) من طرف و مدينة (ايذج) و مدينة (الاحجار السبع) و مدينة (رامز) من الطرف الأخر.

 

المناخ والسياحة 
هذه المدينة لها مناخ صافِ و معتدل في الصيف و في الشتاء ، بارد ذات امطار وفيرة لهذا نرى ان المدينة حية و تنبض بالقطاع السياحي حيث اكثر مبيعاتهم وارزاقهم تعتمد على السياح ، لهذه المدينة عدة اماكن تاريخية منها منطقة (رباط) من قرية (ابوالعباس) و ايضاً منطقة ( شاه منگشت) التی تبعد من مدينة (صیدون) 14 کیلومتر التی یوجد فیها مراقد قديمة و اثار تاريخية و عیون المیاه العذبة ايضاً تعتبر من أهم عوامل الجذب للسیاح.

مهنة السكان المعروفة 
الزراعة و تربية المواشي من المهن الرئيسية للأهالي و من المنتجات التي تُصدر للمحافظات الأخري هو القمح والشعير والأرز والفواكه منها التين و العنب و الرمان و المشمش و التوت البري و الليمون و ايضاً اللوز و الفستق ... و ايضاً لكسب رزقهم اليومي يعتمدون بالكامل على إنتاج الثروة الحيوانية ، منتجات الألبان والصوف و اللحوم و استئجار اراضيهم المطلة على الأنهر للسياح الذين يتدفقون اليها من كل اقطار الأقليم و المحافظات الأخرى .


 



المدون فلاحيتي
علي عبدالحسين

الى؛ بدر شاكر السياب


ومن مصائبنا اليوم تخضرُّ حدائق الغد. لم تتعذب سُدىً...ولم تنهضْ سهلاً يسيرا...وفي قلبِكَ كانتْ شمسٌ، تطلُ في الصباحِ الآتي...أنا أدركُ آلامكَ..فهناك جرحٌ عميقٌ في قلبكِ ينزف للاوطانِ...وهناك ألمٌ في رجليكَ...وهناك داءٌ في صدركَ...


هو القدرُ ليس غير...أن نتلقى الصعابَ من كل جانبٍ وصوبٍ...بغداد آهتك الحَرى...والناصرية أنتي العميقة...البصرة دمعتك الجارية والمحمرة زفرتي الباقية...


سيدي السياب...يا حقلا من الزهور راقصة اِثرَ نسيم سماوي...عذابك كان يحملُ في الوجه الآخر سعادة كبرى...هذا لأن آلام الروحِ غير ماكثةٍ...وأن الفوز ليس سوى صبر قليلٍ على المُلماتِ...


سيدي الكبير...يا من حملتَ جراحاتِ الروح والجسد والشعب على كاهلك...ومشيتَ مُتحدياً عواء الذئاب...رغم أنك كنت تعكز مكسوراً و متعوباً...وسقطت في النهايةِ...لكن ليس سقوطكَ سوى تحليقٍ الى رحاب الافق الأجمل...


فسلامٌ عليك حين ولدتَ عربياً كبيراً...وحين سقطتَ مُحلقاً سماويا...



المدون فلاحيتي


 عبدالعظيم الربيعي

( 1323 - 1400 هـ)
( 1905 - 1979 م) 



سيرة الشاعر:

عبدالعظيم بن حسين التويلي الرُّبَيْعي.
ولد في قصبة النصار (عبادان  - إيران) - وفيها توفي.
عاش في إيران والعراق.
نشأ في كنف والده، فأخذ عنه مبادئ العلوم، ثم رحل إلى مدينة النجف، وفيها أمضى عشرين عامًا ينهل من العلم والأدب، حيث أنهى الكتب الدراسية المنهجية المقررة على يد علمائها.
كان ذا فضل وفضيلة معروفًا بإحاطته بالعلوم العربية كالنحو والصرف، وعلوم البلاغة كالبيان والبديع، إضافة إلى تضلعه في علوم الشريعة.

الإنتاج الشعري:
- له «رباعيات الربيعي» - النجف 1943م، وديوان «الربيعي» (جزآن) منشورات العبادي - عبادان 1995، و أورد له كتاب «الأدب العربي المعاصر في إيران» عددًا من القصائد والمقطوعات الشعرية، وديوانًا باللهجة العامية.

الأعمال الأخرى:
- له عدد من المنظومات منها: أرجوزة في النحو، ومنظومة في العقائد، ومنظومة في المنطق.
يدور شعره حول عدد من الأغراض، منها: المدح والرثاء اللذانِ غلبا على شعره، واختص بهما آل البيت، مذكرًا بمآثرهم، وداعيًا إلى نهج سبلهم، ومدح ورثى

بعض الخلان والوجهاء في زمانه، وله شعر في الغزل العفيف، وكتب في الحكمة والمواعظ والأمثال رباعيات بلغت (444) رباعية، إلى جانب شعر له في التوسل والتضرع إلى الله تعالى، كما كتب المعارضة الشعرية خاصة معارضته لقصيدة «يا ليل الصب..» للحصري القيرواني، ومعارضته لبردة البوصيري الشهيرة. تتسم لغته بالتدفق واليسر وفاعلية الخيال. التزم النهج الخليلي في بناء قصائده .

مصادر الدراسة:
1 - جاسم عثمان مرغي: الأدب العربي المعاصر في إيران - مؤسسة البلاغ - بيروت 1993.
2 - نزار أباظه ومحمد رياض المالح: إتمام الأعلام - دار صادر - بيروت 1999.



عناوين القصائد:

    قالوا اصطبر
    يا مالك القلب
    إلهي سترك

تابع الموضوع





::
المدون فلاحيتي


و في أيّام زمان ، حين کنا نلعب و نمرح ،  عادة کانت تلازم العابنا و مرحنا بعض الأشعار و الأناشيد الشعبية ، و منها أنشودة " باح باح بالمصطاح"  التي کنا نرددها  کالتالي :


باح باح بالمصطاح
ایّا الواوی عُوه و راح
بیها الشگّ و بیها البگ
بیها اضحیچات النینی
و النینی یرید حلیبة
حلیبة من الیاموسة
و الیاموسة ترید حشیش
و حشیشها من الفلّاح
الفلّاح ایرید منییل
منییل من الحدّاد
الحدّاد ایرید فلیسات
و فلیساته من الفلّاح
و الدییة اترید احبیبات
احبیباتها من المصطاح
باح باح بالمصطاح
ایه الواوی عوه و راح
یَ خسارتک یا الفلّاح




المدون فلاحيتي

. . . « طبيعة الطبعين ! » . . .


الهور هوري و الطيور طيوري !

عنهن غيابي على(ا)اي ش دون حضوري؟!

عنهن غيابي على(ا)اي ش كل ها المده

و كل ه(ا)ذ عمري ال بالصدود تعدى(ا)؟!

ود الشعر هوري و طيوري و وده

چان آنا اودهن ش اعتذر لشعوري؟!

ود و يود شعري الگصب و الچولان

و البردي و العنگر ال نبتن عنوان

ود النكو الحذاف ود البرهان

ود البرازم هوى(ا) البني الزوري

ود الطبيعه و هوى(ا) الماي الصافي

و ود الهوا ال يشفي الجرح و يعافي

ود ال مسلهم بالعشگ و ال غافي

و ود للطبيعه يكون ذاك سروري !

ود الشعور - الشعر طبعي يطبعه

بالمطبعه ال طبعت اطباع لربعه !

ود للطبيعه انطبع مية طبعه

: الهور هوري و الطيور طيوري !

عادل السكراني

٢٤ / ٣ / ٢٠١٤ الميلادية .



المدون فلاحيتي

الصديج وکت الضيج

يضرب: للانتقال بالصديق الصدوق في ايام الضيق ، و قصته :
يقال بأن هناك رجلآ له ابن وهذا الابن له عدد من الأصدقاء فنصحه الوالد بأن يختار أحدهم فقط لأن هؤلاء الأصدقاء قد لاينفعون عند الحاجه إليهم لكن الابن غضب وقال : ((هؤلاء أصدقاء مخلصون)) ومدحهم وهم مثل اصدقائك يعني والده فقال الوالد سوف نعمل امتحانآ لأصدقائنا وفعلا قام الوالد وذبح خروفآ وطبخه وجهزه وذهبا إلى أول أصدقاء الولد ليلآ وطرقا الباب فخرج وسلم فقال الوالد أن صديقك جاء عنده ابن الجيران وحصل بينهما مشاده فقتله ونريدك أن تذهب معنا للنظر بالأمر   ،  فقال  : ليس بصديقي ولا أعرفه!!!

فذهبا إلى الثاني والثالث والرابع !!!!...فقال الولد انتهينا اذهب إلى أصدقائك يعني الوالد فذهبا فلما طرقا الباب خرج صديق الوالد فلما عرضا عليه القصة قال هيا بنا  إلى صديقنا فلان فمروا به وأخبروه فذهب معهم وجاء الجميع ألى المنزل فلما دخلو قالوا أين المقتول ثم ادخلهم غرفة الطعام وإذا به خروف مطبوخّ!!!!....
فغضب الأصدقاء وقالوا هذا اختبار لنا فقال لا والله لكنه درس لولدي لعله يعرف بأن الصديق وقت الضيق فصار مثلآ !!



المدون فلاحيتي

أبو نواس السياسي

الدّور الخطير الذي لعبه في الحياة السياسية

بقلم الاستاذ  ذخيري سعيد






المدون فلاحيتي

تأبين الشاعر المرحوم الملا فاضل السکرانی

للشاعر عبدالرحيم فاضل المقدم




المدون فلاحيتي


مجموعة ابوذیات للراحل  الملا فاضل السکراني

بصوت  محمد الأميري


صوتيات محمد الأميري



المدون فلاحيتي

«عیون خلها ...»


تذکرنی بصباهاعیون خلها
وتسکرنی السکاری بغیرخمره
ترجعنی لصباها ال کحل الها
لواحظ ماحوتهن غیرسمرا!
صباهاوچان متنعم بظلها!
هواها وچان منهایعیش عمره!
حسنهاوچان متمثل بدلها!
وسحرهاوچان سمره وبعدسمره!
خجلهاوچان یتفتح خجلها
علی ربوع الخدود ورود حمرا!
*     *      *
ترجعنی اللحاظ لظل جذلها!
جذل موج الهوی الجارف یغمره
همسها یذوب السامع مثلها!
ونظرهایحیرالناظربأمره
صبیه ویلحظ ال یلحظ مقلها
اللیالی ال ماتمربیهن الگمرا
*     *      *
یصحینی الجفامن الحلم والها
بمقل خلها ال رمتنی بالف جمره
أشب واطفابدموعی ال مایهلها
سوی الشوگ ال فضح سری وأضمره!


عادل السّکراني

2011/07/5


المدون فلاحيتي

ليليات


مريم كعبي
(اهواز / إيران)

1- مرآة الليل النقيّة

مريم كعبي المرآة النقيّة في قلب الليل
حيث الروح تتجنَّح والمُنى تبلغ الفُطام
تمخر العمرَ وتأتى بكل مصاصات الطفولة
***
المرآة النقيّة تزيح الحجاب عن رموش الرعاة الهائمين على الدغل
حيث المعنى يتوهج واللفظ يتوارى خلف البخار
أغرق في الوحل واغسل الترابَ من صدوعه
***
لئلا يفتِّت هذا الطين الطري نهم البلوغ
المرآة النقيّة تجمعني بكل ذواتي
ما لم يتكسَّر في منعطف الجرح

2- أطلال الليل

رضاض النور في المنعطفات
شهادة جرح قائم
وأملٌ مُجْدِبٌ يبدد أضمدة النهار
***
القميص المقلَّم بالقضبان الزرقاء الداكنة
عالقٌ بالسياج
رغم الأجنحة التي تحوم حول أكتافه
الجروح المتوارية في الأزرار تلقط حبات القمح المتساقطة من فم الليل
تتفتَّك الخيوط حين يحين موعد الطيور العامرة
***
إشارات نبوءة قادمة
شقوق في الجهة اليُسرَى وحبرٌ ينحتُ الجرحَ في كِنْف الليل
تكفي لتجنِّح القميص العالق
نافضا خطوات الحديد عن ياقته
يعرج نحو الأغنية النابتة في الأفق منذ أول مسامير جرحت الأرض
فتتحول القضبان إلى أغصان المطر
تغمس رأسها في الأرض
خجلا من ماضيها الشقيّ
***
مشبع بالثقة
الغبارُ ينسحب إلى الغَبَش يترقَّب غمار الليل
كيف يؤثّث الغرفة لمخاض جديد
يطمس الباب الشرعي
لئلا تتنصَّت شرطة المرور على خُطَى المدن المتحررة
لئلا يرمى النهاريون أعقابَ سجائرهم على السجادة الحريرية
لئلا تضحك الأموات على الترتيبات الخادعة قبل السبات المحتوم
لئلا تغصَّ الروح بحشرجة النهار
***
في السهد المتدفق من أعالي الصحوة
يلوِّن أنامله الليل
ليرسم المدامع على الجدران في مختلف ألوان الزَهْر
وحيث العَقَبَة السميكة يورِّد الصوت
جذور الدمع تفتِّت الإسمنت
تُفقد ظَهرها الألواح الخشبية والظلال
تتكوَّم على الأرضية الزائفة
المعاني العارية تعشّش على أغصان الانهيار
الأبواب والمناهل الوافدة من شقوق الصخر
تقشّر الهواء المذعور في رئة الغرفة
كي تتنفس الليلَ عميقا وتبصق النهار
الأصواتُ الخائبة في بدايات الحبال الصوتية
***
الحضور المعلق بشراشف الذاكرة
يمتطى الظلام
يركل أخر جذوة النهار
متأوّهاً:
"ارحلي يا رماد عن هذه المواقد الخامدة منذ عقود
ليؤمن النهارُ بان الحصان الجصي لا يعبر السياج
ويكف الحراس عن تَوْشيم نواصينا بالمحاريث المتبقية من رغبة النار
تدثري بالبرد المندَس في متاع الليل
لعل الغفوة تأخذ موعد الفجر وكل المقاصل المعدة
تغلغلي في نضارة الجوف
لعل الأشجار لا تنسانا
ضجيجاً اصفراً
يموت على الرصيف"
***
الوحدة التي تفتّحت ألوانها في حضن الليل
تطرد الأشباح من الصور
تخض الغياب
فتطفو الرغبة على وجه الآلام
***
الحنين الخائف في منعطف الوقت
ينتظر الليل
يرمى الشمس في الخزانة
لئلا تصفع وجهه
الأسماء

3- معجم الليل

في إبّانه كان الليل سِدْرَة خضراء تأوي إليها العصافير الوسِنَة
لـكـنّ النهار أحطبه
خيمة تدفئ النزلاء
وصاغته النافذة
بياضا يحمي الكلمة
***
رائحة الليل الأولى تعج في الفراغ
الظلام مرفأ ترسو فيه السفن الضائعة
يلقى مَراسيه لينقذ الجاذبية
***
عش في كفّ الطوفان
يزحزح التيه عن صدور الأودية
***
النوم
غصن يتدلّى من النافذة
أسراب الحزن تزحف من مغارات الوحيد
عبر الجسر عارية
يكسوها الليل أجنحة وأغنية
***
الحلم
زورق ينطلق من الشاطئ المُمًّزق نحو المحار الضائع
واللؤلؤة رحلة بين هذا العدم وذاك العدم
على أثرها الرياح تذرى الرمال وتشرذم رائحة الحليب
في تلك الدائرة السرمدية
لا ينحني الضوء
والنجمة التي يصطادها النورس في الأغوار ويعلق عليها كل الليل
خافتة وتكاد أن تسقط في فجوة النهر
***

" جهة الشعر "



المدون فلاحيتي

دانلود 61 شماره نشريه جنوبي ها به فرمت PDF


مصدر الملف : موقع علوان



المدون فلاحيتي

إخذ الحکمه من حلوگ المجانين


أصل المثل أن رجلاً ثرياً توفی في بلد بعيد عن بلده . و وصل خبر وفاته إلی أولاده وحدد ولده الأکبر يوماً للعزاء ولکن أخوته طالبوه بالميراث أولاً ، فطلب منهم الإنتظار حتی تنتهي مراسيم العزاء ، و بعدها يکون لهم ما أرادوا ، و لکنهم رفضوا و قالوا : بل نقتسم الميراث اليوم فرفض مطلبهم .

و قال لهم ماذا سيقول الناس ان رأونا نقتسم الميراث قبل إنتهاء العزاء ؟

ذهب أخوته فوراً إلی القاضي يشکون أخاهم ، فأرسل القاضي له أمرا بالحضور . فأخذ يفکر ماذا يفعل ؟

ذهب الرجل لدی أحد عقلاء البلد ليستشيره و کان صاحب رأي سليم ، فسرد عليه القصة و قال له : جد لي مخرجاً . فقال له الحکيم  : إذهب إلی فلان فلان يفتيک و يعطيک الحل غيره . قال له : و لکن هذا الرجل مجنون فکيف يحل مشکلة عجز عن حلها العقلاء ؟!

قال : إذهب اليه فلديه ماتريده . فذهب إليه و سرد اليه القصة .

فقال له المجنون :قل لإخوانک هل لديکم من يشهد بأن أبانا قد مات فعلاً  ؟

قال الرجل : أصبت و الله ، کيف لم أفکر في هذا من قبل ؟

و ذهب إلی المحکمة و قال للقاضي ما قال له المجنون . فقال القاضي : إنک محق هل عندکم شهود ؟

قالوا ابانا قد توفی في بلد بعيد و جاء نا الخبر و لايوجد شاهد علی ذلک . قال لهم القاضي :اتوا بالشهود . و ظلت القضية معلقة مدة سنة و نصف . و قال لهم أخوهم : لو صبرتم اسبوعاً لکان خير لکم و أعقل . و ذهب ذلک مثلاً . « إخذ الحکمة من حلوگ المجانين »



المدون فلاحيتي

عيدنا بشعرک يَا ( فاضل ) عيدنا

للسفيه ال گال :« باچر عيدنا ! » !

بعده دون المجد محزن ( عيد) نا

و لل ( عتابا ) يجر ربابة حزن ( هات )


عادل السّکراني

2014/3/21



المدون فلاحيتي
  الإنترنت

علي عبدالحسين

للحضارة الغربية ثلاث مزايا کبيرة تترک تأثيرات هائلة علی حياة الإنسان بحيث لايستطيع ينکرها و هن الديمقراطية و الصناعات و الإنترنت ... و قد يکون أدق وصف و أرحب في نفس الوقت ، وصف هذه الحضارة بالعلمية ... فکل افرازاتها الإيجابية الکبيرة هي فرع من فروع العلم المنتوج من لدنها ..

و أما مانريد الإشارة اليه في هذه المساحة الوجيزة هو الإنترنت الذي بدأ قبل عقود قصيرة و خلال هذه الفترة القليلة توسع إلی حدود عسيرة علی العد و الإحصاء فصار يکون عالماً مجازياً کبيراً الی جانب عالمنا الذي نعيش فيه عبر اجسادنا ...

و لمّا نمعن النظر في هذا الرأي ، ليس لنا غير الإستغراب و الدهشة .. فلايکون من السهل خلق عالم يستطيع أن يوازي عالمنا و ينافسه بالحضور الانساني و التواصل و التفکير و التسلي و العلم و التجارة ... الخ .و من المسلمات أن العقل الغربي الذي أثبت قدرته علی الإبداع و الديمومة المتفوقة سيکون بإمکانه أن يطور الإنترنت الی مالا نستطيع تخيله في السنوات المقبلة ...

و اما نحن و الإنترنت ... فبما أنا شعب من شعوب الأرض المستهلکة فلا نتطرق الی الإنترنت الا من خلال هذه الکلمة ...أي کيف نستهلک الإنترنت ... اَو کيف ندخل هذا العالم الغربي الجديد ....؟ لايفوتني أن المّح الی بديهة و هي ان الإنترنت هو عالم الروح و الغياب و اللاجسدية .. وهذا مايجعل المرء أن يدخل في فضاءاتٍ رحبةٍ و علی الرغم من مشاکل واقعية يواجهها فأنه سيجد الحرية و لو نسبيةً ...

إذن الحرية التي يعادلها شيء بالقيمة هي مما يقدمه الإنترنت لمستخدميه . و خاصة نحن کشعب لا تُعد لغته لغة رسمية ...سوف يجد المواطن فضاءاً اجتماعياً مسموحاً له بالإستفادة من لغته ...فيحصل عنده تعويض کبير عن الواقع . کذلک يلقي حرياتٍ عدة منها أنه يتصل بالجنس الآخر ليتعرف عليه و يمتح من المشاعر الممنوعة علی ارض الواقع .. و حرية أخری هي سيکون بإمکانه أن يحصل علی المعلومة التي لاتتوفر لديه واقعاً ...

و بالنتيجة أن للإنترنت فوائد جمة ثقلفية و سياسية و اجتماعية و اقتصادية ... لکن في نفس الوقت انه يحمله بطياته آفاتٍ يمکن أن تضر بالفرد و الجمع سوية . لهذا الإلتزام بالأخلاق و الضمير و القواعد الإيمانية و الإنسانية ، يستطيع أن يحول دو الإضرار الناجمة عن هذا العالم الجديد علينا . انه لعالم عظيم و اذا ما استطعنا الإنتفاع به و منه سنکسب قضايا و اموراً هامة في حياتنا ، أولاهن العلم ثم الثقافة .. الخ .و من المؤکدات عندي ان اهم مکسبٍ لنا من الإنترنت هو الإحياء الثقافي . فصار مَا مُنعنا عنه ، بين أيدينا . اليوم أي مواطن يستطيع أن يفتح مدونة أو حساباً و يشرع بالتعبير عن الذات مما يؤدي إلی نمو العود للغة الضاد المقدسة عندنا کالغة ِ دين و هوية . و يُخال لي أننا بنينا صرحاً لأدبنا و ثقافتنا بمزاولة هذا العالم مع الإلتزام بالأخلاقيات و قبول المسؤولية تجاه الذات و الآخر حتی نُثبتُ جدارتنا کشعبٍ قابلٍٍ للحياة و مؤهل لخوض غمار البناء الحضاري الإنساني في ظل حضارة متقدمة تفسح المجال لکل انسان علی المعمورة ليُکرس حضوره ککائن حي يقدس الحياة ...

اسبوعية جنوبي ها / السبت 7 دي 1392 * 24 صفر 1435 ** العدد 55



المدون فلاحيتي

ال خفگ گلبه وغدا من الرعب سل بي
چذب زمطه وحچي ال یحچیه سلبــــي
ال طعن بأسمر قنــا وللسیف ســل بي
یصــد غـــارة عـــدوه ویــــرد غیــــــه


2013/01/22


مَاهو حی الجبان ال شرد لامیت
وعلی ل تجدمت من السلف لامیت
من اخوته ومن نخوته ال صنع لامیة
حرب بالضرب سَر خِله وخویّه



2013/01/20

وصلنــي ال ما زمط وال زمط لامه
وصــل ولسان اخوه ال وصل لامه
من عزمه ال وصلنـــي اتخذ لامــه
لحرب ضـدي ال گصـدني وگرب لیَّ


2013/01/19


المدون فلاحيتي


شکلت يوم الخميس الفائت الموافق ل 22/12/1392 جلسة تعليمية – تعريفية – عن التدوين الکتروني و اهميته في مدينة الفلاحية . هذه الجلسة التي تکلف بإقامتها السيد" عباس دورقي " مدير اسبوعية التزام ابتدأت الساعة السادسة مساءَ بحضور عدد من المدونين في مجال الأخبار و الثقافة و البيئة و .....

و تکلم محاظر هذه  الجلسة السيد " احمد عامري " عن ضعف الحرکة الإعلامية في المدينة و کيفية تقويتها و اقترح ان تتشکل لجنة لأصحاب المدونات و المواقع و ان يکون العمل اکثر جدية ورصانة و جودة .


وفي سياق متصل ، حضر  مندوب المدينة السيد " عبدالله التميمي " و کانت له کلمة قصيرة حول الموضوع و کذلک قائم مقام المدينة السيد " سنواتي " القی کلمته حول مدونات الفلاحية .

و في الختام أثنی السيد " عباس دورقي"  علی عمل " فلاحيتي " في مجال التثقيف و إعطاء المعلومة السليمة لأبناء المدينة و المحافظة .و صرّح بأنه سيعملعلی تشکيل جلسة ثانية بعد اتمام العطلة النوروزية حول  موضوع الإعلام و التدوين .



المدون فلاحيتي

من جروحي ولحم روحي ش اوکله
وقدردهري لنهم جوعه شوي اکله؟!
علی انفاس النفس شعري ش اوکله؟!
ش اوکله وأصبح لدهري ضحیه؟!

2012/11/25


أنا بعالم غریب، الذیب بي شاة!
أنابعالم غریب،اعترف بأي شاة؟!
أنابعالم غریب،ال شات بي شات!
أنابعالم غریب،اش ألم غیه!

2013/2/8

شفتن یابنات الفتن شفتن
هواچن من ذوي الألباب ش فتن!
بیانات الهوی ببلواي ش فتن؟!
فتن بالموت لو لا بالمنیه؟!

2013/2/9

الشاعر عادل السکرانی


المدون فلاحيتي

الحسينية الخزعلية في الکويت


سميت الحسينية الخزعلية، نسبة إلى حاكم المحمرة الشيخ خزعل بن جابر بن مرداو ، إذ كان كثير التردد على الكويت، وكان يحرص على حضور المجلس الحسيني في العشر الأولى من المحرم في مسجد المزيدي، إذا صادف وجوده في الكويت، وكانت هناك غرفة كبيرة تابعة للمسجد يقام فيها العزاء والقراءة، واقترح الشيخ خزعل بناء حسينية منفصلة، فأخبروه بعدم توافر الأموال لمحدودية القدرة المادية لغالبية الناس، الذين لا يستطيعون تحمل نفقات بناء حسينية جديدة، فوعدهم بالمساعدة في دفع معظم التكاليف وعليهم إيجاد الأرض، فتبرع الشيخ خزعل  بمبلغ عشرة آلاف روبية  و تبرع أحد الأشخاص  ببيته ، وتم شراء بيوت أخرى محيطة، كما تبرع الشيخ مبارك الصباح بمنزل مجاور يملكه، ليتم هدمها جميعاً ولتصبح مقراً للحسينية في فريج الفرج العام  1913
و قد أحضر الشيخ خزعل تخطيط هذه الحسينية من أحد المهندسين في المحمرة لتبنی بموجبه علی الطراز الإسلامي و قد بنيت بالآجر الأصفر المجلوب من العراق ، واكتمل بناء الحسينية العام1917  و افتتحت سنة 1918 .
و قد قام الحاج حسين ابراهيم مقدسي بإدارة هذه الحسنية منذ افتتاحها عام 1918 و منذ عام 1948 م تولّی ادارتها الحاج يلّي احمد البهبهاني  و قام بتوسعتها بشراء بعض البيوت المجاورة لها . و قد ظل البهبهاني يتولی ادارة تلک الحسينة ، إلی أن توفاه الله في تشرين الأول من عام 1977 م .

المصادر :
کتاب من هنا بدأت الکويت – عبدالله خالد الحاتم  ص 181
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 1252 - الحسينيات والمآتم... صفحات من تاريخ الكويت - الدير-رملة حميد



المدون فلاحيتي

ال يدري يدري و ال  مايدري يگول گضبة عدس

يعود أصلها إلى قديم الزمان حول رجل بقال كان يبيع في دكانه العدس ، فهجم عليه لص وسرق نقوده ، فهم البقال بالرکض خلفه وفي اثناء خروج اللص واستعجاله تعثر في  أحد أکياس العدس فوقع وتبعثر كل ما فيه .
فلما رأى الناس کيس العدس وقد وقع على الأرض و رکض البقال خلف اللص ظنوا أن اللص سرق قبضة من العدس وهرب وأن البقال يجري خلفه لذلك فلاموه  وعتبوا عليه و قالوا له: كل هذه الملاحقة من اجل قبضة العدس؟؟ اما في قلبك رحمة ولا تسامح؟؟ فرد البقال الرد الشهير الذى نعرفه حتى اليوم و قال: ال يدري يدري و ال مايدري يگول  گبضة عدس . و في لهجتنا العامية حصل قلب مکاني بين حرف الباء و الضاد  فقالوا  گضبة  عدس .  و في بعض الأقطار العربية يقولون حفنة عدس  و کف عدس .




المدون فلاحيتي


حصل موقع بروال  علی جائزة عيلام للثقافة ، و هي جائزة تقدمها مؤسسة المعلم، و تعد من اهم الجوائز التقدیریة في المحافظة . کانت الجائزة الاولی من نصیب السید موسی سیادت في حقل التأریخ و أما الجائزة الثانیة کانت  للشاعر الراحل الملافاضل السکراني في حقل الأدب.أما عن هذه السنة قررت إدارة مؤسسة المعلم ان تقدمها في مجال الأعلام و لموقع بروال تقدیرا لنشاطه الواضح و المؤثر في المجتمع .  مدونة فلاحيتي تبارک لإدارة موقع بروال الموقر هذا الإنجاز و تتمنا لها المزيد من النجاحات .



المدون فلاحيتي

بروال - أعلنت مؤسسة المعلم عن برنامجها لتقدیم جائزة عیلام الثالثة في یوم الجمعة.مراسیم هذه الجائزة التي تأخرت لأسباب مختلفة ستعقد یوم  الجمعة 23 اسفند في قاعة آفتاب الکائنة في حی لشکر.و ستبدأا البرامج عند الرابعة عصرا .

جائزة عیلام التي تتبناها مؤسسة المعلم تعد من اهم الجوائز التقدیریة التي تعطی للأفضل في مجال عمله .تحاول إدارة المعلم ان تقدم الجائزة کل مرة لحقل من النشاطات الثقافیة.کانت الجائزة الاولی من نصیب السید موسی سیادت في حقل التأریخ و أما الجائزة الثانیة کانت  للشاعر المرحوم الملافاضل السکراني في حقل الأدب.أما عن هذه السنة قررت إدارة مؤسسة المعلم ان تقدمها في مجال الأعلام.



المدون فلاحيتي

  علی ماذا تنتحب هذا المساء؟؟!    

 ساهرة الجابري

في ألامس قالوا بأنها ظاهرةُ طبیعیة لاتتعدی حدود اصطدام عدة غیوم ببعض !لکني لم أفهم بصورة واضحة أکانت تلک القطعة من السماء التي تغطي مدینتنا ضیقةُ ولا تتسع لعبور الجمیع؟ لم ما الذي یجري حقا"؟  ألم یقولوا بأن السماء تعج بالملائکة فلما لا تتولی الامر أم إنها لا تتولی مسؤلیات من هذا النوع ؟ و لما تتاثر السماء وتدوي في أذاننا صوت عویل کلما فقدت عابرة ؟!!!



أحیانا"  أشعر بأن الغیوم تعاني من الغباء !!! وإلا لما کانت تری أخواتها تلاقي مصرعها في هذة البقعة ولا تتردد في القدوم....کلا هناک إحتمال آخر...لربما کانت آتیة لتبحث عن أشلاء من افتقدت لیحظی بجثمان یلیق بالعائلة جمیعها!!!!

الأمر یذکرني بجارنا العجوز الذي لم یتذکر بأن من یرحل رغماً عنه لن یعود ابدا" و تذکرت امي التي أتت لتزور قبري لأول مرة بعد أن فقدت وعیها خلف جثماني ولم تستطع أن تری کیف إني انزلت في تلک الوهدة وحیدة وکم  إني کنت أشعر بالضیاع حینها...لم یکن ضیغُ بسبب المکان بل لصوت العویل والنحیب. کان مروع و کنت أتسائل  أمصیري سیئ لدرجة إفتعال کل هذة الضجة ؟؟

کم کنت اتحاشی حضور کل عزاء ولم أزر مقبرة" قط و الیوم أصبحت بیتي الجدید الذي لم أعتد علیه فاقضي الکثیر من الوقت وانا اتفقد خارجه ولمینل عددا" کبیرا" من الزائرین او بالأحری لم یکونوا سوی أشخاص أقل من عدد اصابع جسمي الذي عانقه التراب ولم اعد أتذکر کیف کان علی

الأغلب.

في بدایة الأمر راودني الشک حول إن کانت هي بالفعل لکن ما إن سمعت صوت بکائها زال کل شک....کم تغیرت!! أصبحت نحیلة" ذات وجه مصفرٍ یشع الیأس منه ...مازلت احب صوتها الذي أتذکر من خلاله طفولتي التي ترکتها خلف أحلام عرفت لاحقا" بأن لا یوجد منها شیئُ سوی عناوینها .

تارة تبکي وتارة تردد بعض الآیات التي تجعل لون عینیها غیر واضح. تمسح بیدٍ علی تربتي وتمسح الدمع بأخری. کم کنت اود أن تتذکرني مثل صدیقي الذي مازال یجلب القصائدلیقرأها لي

و بعض السجائر کل حین یشعلها لتخفي معالم وجهه و هو یستمع لبکاء اهل جاري الذي مات من شدة ألمه بعد أن فشل في محاولة انتحاره وهو یرمي بنفسه من اعلی ذلک النهر الذي کان قد قسم المدینة لنصفین سابقا" وأصبح الیوم ملیئ بالقصب ولربما في  الغد مکانا" للتخلص من

النفایات !! یربت علی التربة متصورا" ایاها کتفي وهو یعدني بزیارةٍ اخری.

الغیوم تتحرک و امي تنظر الی السماء وأنا اتابع وجهها الذي تخیّم علیه هالة حزن غیر قابلة للتفسر کل ما حان وقت الرحیل فأستبقتها لأمسک بردائها کعادتي وفشلت رغم محاولاتي الکثیرة .کرهت الظلام منذ إنتقلت الی هنا لأنه بات یعبر عن رحیل کل من اتی ...تبدو خطواتها ابطئ کل

مرة ...تقف علی باب المقبرة وتنظر من بعید...الوح لها واوصیها بشیئ ولا تسمعني !!! لاتنسیني وقولي لها بأن إنتظارها أصبح أصعب من السابق بکثیر .مازلت احتفظ بالکثیر من الجنون لاکلمها حوله.فلتأتي یوما".

یغلق أحدهم البوابة خلفهم و كلٌ یرجع الی مکانه لیبدأ الأنتظار من جدید یرفقه استماع الی تصادم الغیوم و صرخات السماء و مطر ...مطر...مطر!!



المدون فلاحيتي
لقاء مع الشاعر الراحل الملافاضل السکراني(فيديو)

تحمیل



المدون فلاحيتي
الشاعر مهدي الزنبوري
http://s4.picofile.com/file/7758515264/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%B1.jpg
اعداد : الشاعر عبدالرضا الرفيعي
المرحوم الشاعر الحاج مهدي ابن کاظم الزنبوري مواليد 1331 هـ ش في مدينة الفلاحية قرية العبودي ، کتب الشعر في سن التاسع من عمره و بعد مدة قليلة انتبه بأنه هذه الکلمات هي شعر و استمر في کتابتها حتی أخذ دورا في ساحة الشعر و بالخصوص بکتابة الهوسة الذي انعرف بها بعنوان شاعر الهوسة ( الارتجالي) الشاعر مهدي الزنبوري اولاده 4 کلهم ذواقين لشعر الشعبي منهم ( صالح و فالح و مالک و کامل ) صالح انتقل الی رحمة الله في سنه 19 و کثير شاعرنا الحاج مهدي تألم بفقدان ولده و رثاء کثير بأشعاره و أما ولده الاستاذ الشاعر کامل الزنبوري ورث الشعر من والده و أصبح شاعراً مبدعاً و لامع في سماء الشعر الشعبي ، مهدي الزنبوري سنة 1347 انتقل الی مدينة الأهواز منطقة کوت عبدالله و کانت له منزلة خاصة بين اهل الأهواز حتی انتقل الی رحمة الله في سنة 1385 هـ ش في کوت عبدالله و هذه نموذج من اشعار المرحوم حجي مهدي نقدمها لک يا قارئ المحترم مع جزيل الشکر و الإمتنان .
الابوذية :
اصبر ما اذل روحي ولاصک
أسف لوچان غيم الهم و لاصک
ابگحط ماهم و لا کشخل و لا صک
بابي ابوجه ضيف الطر عليّه
***
اشما يثگل سهل حملي وشيله
و شي حزنت علی امصابي وشيله
اخوي الگبل يوصلني وشيله
نکر طيبي و لا مر بعد بيّه
***
في رثاء ابنه المرحوم صالح :
تدري اشگد من الزينات لملاي
ابدمعي کون اله غدران لملاي
اعذره المادره لو کان لملاي
الفاگد ولد ليش ايلوم بيّه
***
ليالي الفرح دلالي مراهن
الوُي و لا جرح گلبي مراهن
اراهن عالذي يسوه مراهن
عله المابي تجد غيره و حميّه
***
أنه اشکيلک امن الحزن و الهم
الصبر مافادني اشما ادگ و الهم
العندي اعزاز مني جفو و الهم
اعيوني و الگلب درسن سويّه
***
چم خل الزمط بل خل و خله
جعله امشکله ابيته و خله
الخوه بس ابوفاضل وخله
وفوها ابيوم حرب الغاضرية
***
و حگ عم النبي الضحه بلاحد
احبک حب صدگ يدعج بلاحد
اذبحني قابل ابسيفک بلاحد
اذا هذا قدر مکتوب ليه
***
الهوسة :
ابحد عمامي اختمت درسي و الفلاحية البلد
و العرب کلهم اخوتي الکل فرد منهم اسد
هاذ عنواني الحچيته و ارد ابين لک بعد
آنه ابن الدورگ و اترابه
***
مسقط راسي العبودي يل تنشد
و ابن عبود عزنه اليمه چنت اگعد
الهم ذوق عندي اشما ردت ابعد
عينی اعله اتراب العبودي
***
الخوه کلفه الخوه صعبه کلشي بيها الخوه تحوي
الخوه لو ظلمه تنور بيها دربک دوم تضوي
الخوه للضد نار کبری و بيها گلب اليضد تچوي
مرهم للعاقل وصفوفا
***
الو مالک عضيد الزين يجدم دوم بل ساحه
کلما صرت ماتنهاب تنطگ کلش ابراحه
الاخو يمنت عضيده ابکون يجدم ساعة اصياحه
لو هلهل شاجور الحومه

اسبوعية التزام 
27/ ربيع الثاني /1435 - العدد 21



المدون فلاحيتي


" ملافاضل سکراني " تسمية أطلقت علی المجمع الثقافي الجديد الذي سيفتح قريباً بمدينة الفلاحية ، نتمنا أن يکون  داعماً للثقافة و العلم و الادب  کما الراحل الملافاضل السکراني الذي تشرف المجمع المذکور بتسميته . مدونة فلاحیتي  تشکر کل من ساهم و دافع لإطلاق هذه التسمية .


المدون فلاحيتي


http://s5.picofile.com/file/8116063218/1887728_q.jpg


دعا عريفُ الحفلِ الشاعرة "پریچهر مهدیخان" إلى إلقاء أشعارِها، فاعتَلتْ "پریچهر" منصة الشعر وسط تصفيق الحاضرين لها ثم أنشدتْ توقِيعَاتها الشعرية الجميلة التي تُسمّى في إيران "پریسکه" وتَعني باللغة الفارسية،الشرارة فقالت:


" دیشب رؤياهايم را
 پشت در گذاشتم
بیچاره رفتگر
بار سنگینی داشت"


  * * *


كان لتوقيعاتِها في تلك الأمسيةِ الشعرية بالعاصمة طهران، وَقعٌ في نفسي فَودِدتُ أن أترجمَها إلى العربية ولأنّي أُحِبُّ الشعرَ موزوناً مقفىً، أَلبَستُ معاني بعضٍ من شِعرِها، حلةَ الوزن والقافية فَخَرجتْ توقيعتُها الأولى إلى العربية بهذا المظهر: "


 " مُنهارةَ الأحلامِ عُـــدتُ  أنا
وتَركتُ خلفَ البابِ أنقاضي
قلبي علــــى الكَنّــاسِ مُنفطِرٌ
ماكانَ أصعبَ يومَه المَاضي "


 * * *


وفي توقيعتِها الشعريةِ الثانية قالت " پریچهر" :
"نیوتن اشتباه می گفت
هر عملی را عکس العملی است
اگر بود
این دستها تنها نبود."
فجاء تعريبُ توقيعتِها الثانيةِ على النحو التالي:
" أخطأ "نيوتن" حين قال:
لكل فعل رِدّةُ فعل
لو كان كذلك
لما كانت هذه الأيدي وحيدة."

 


  * * *
فؤاد العاشوري شتاء عام
2013



المدون فلاحيتي


http://s5.picofile.com/file/8115900300/abutawfiq.jpg


شنهو من عـربی الماعـرف شنـهـی الـعـرب عـادتـهـا

مـعـروفـه کـل گـوم الـعـرب والـمـافـهـمـت عـادتـهـا

لــــــوردّت ایّـام الـمـضـت والـنـه ابـشـرف عـادتـهـا

هم تگدر اتگول اعربی واصلی مـن اصـل غـیـراوی

***

کرکف دمر بأهلی الدهر طـگ طگـهه طگ والطمها

ذبهه وعـقـدهه ابـهـم حـزن والضکهه ضک والطمها

لأبقه ابحـزن طـول الـعـمـرواتـهـل وون والـطـمـهـا

عل طمهه دهری اٍلچـانـت احیـود الـنزلـنه الـضـاوی

***

یـاصـاح حـی اهــل الـشـرف یـل مـاوجـد زلـبـیـهــم

عــدهـم فـرح مـامـش تـرح مـامـش بـمـن زلـبـیـهـم

الـهـم والـتـعـب کـلـمـاکـثـرراح انـمـحی زلـبـیـهـــم

والـهم صفـه الـحب والأمل لأصعب جروح ایداوی

***

نــــــادیــت ویــن الـعـز مـشه مــحّـدنـطـق هـاویــنـه

ودیـوان اهـلی اهـل الکـرم طـمه الـصده هـاویـنــــه

چالیش ععفنه اهـل الصـدگ بس لـلچــذب هـاویـنـه

وصیطرظلام ابحی هلی الچان ابـجـمـعـهـم ضـاوی




عظیم البوخنفرابوتوفیق



المدون فلاحيتي

بسم الله الرحمن الرحيم

jhj.jpg - 21.37 Kb

تتقدم أدارة موقع أدب الأهواز بالاعتذار الى جميع الاخوة و الاخوات بعدم الاحتفال بدخول الموقع عامه الثالث بسبب الضعف المادي و الذي انتهى بالغلاق الموقع : و لا يسع الادارة الى ان تتقدم بخالص الشكر و الامتنان لكل من ساهم و شارك و تابع الموقع خلال مسيرته الادبية و لا يخفى عليكم احبتي ان الموقع استمر خلال هذه الاعوام و عانينا الكثير في سبيل ان نجعل من الموقع نافذة شفافة و نقية لمن يريد معرفة الأدب الاهوازي و قد بذلنا الوقت و المال في سبيل ذلك و قام بعض الاخوة مشكورين في دعمنا ماديا و علميا و مهنيا خلال الاعوام التي مضت .اما الان و نحن في دخولنا العام الثالث لانشاء موقع أدب الأهواز رقم اغلاق الموقع و الذي نتمني ان يعود مجدد الي الساحة الادبية و بنشاط اكثر من ذي قبل انحني اجلالا و تكريما لكل من وقف معي و اتمني لكم اوقات معرفية ان شاء الله .

عبدالحسين الباوي
مدير موقع أدب الأهواز


المدون فلاحيتي

گلبک وطن


انته یالگلبک وطن لملم عصافیر المحنّه...

اعیونک امرایات عمري البیها شفت اللیل واعي و یرسم برمشیک جنه ..

ابدرب وجناتک تهب من الذوایب زعفران وریح هیل وعطر حنّه..

انه اول من رسمتک غیم وابروحي صحاري اتريد ماي ...

وانه اول من رسمتک ليل متناثر نجم يحضن سماي..

وانه اول ريّه تشتم من عبيرک طیب واتعاند هواي..

لا تخلينی اعله درب الشوگ واگف ..

بیدی خاطر منکسر واسنین تنزف ..

ولا تعلمني اعله بعدک ..

 انه ناي الونّه کاتل مستحاتی اشما اذکرک بيّه يعزف..

اوجوه الیکرهون اجتني وکاشخه بحضکة شماته...

لا تخلّي اعيوني ترفع ثوبها  وينهد سترها ...

لا تخلي اشجاري يتفرهد  ثمرها ...

ولا تعودني اعله ليله انباگ من عدها فجرها..

انته یالگلبک وطن ما عوّدت روحي ابغیابک..

اشلون اعوّد روحي تلها انه لیليه انتظر مطرة سحابک...

...

سيد حسن الشريفي



المدون فلاحيتي

سیقیم منتدی البیان حفل تکریمی لشاعر الأجیال الملا فاضل السکرانی

ملاحظه :منتدی البیان هو الاسم الجدید لمدونه

( الی من یحب الفلاحیه )

http://alhayavy.blogfa.com

و قریباً سیرفع الستار عن عنوان الجدید لهذه المدونه وسیکون العنوان

((((( البـیــــــــــــــــــان )))))

یرجی النشر و لکم الشکر

محمد مقدم 



المدون فلاحيتي

ألشجرة
شجرة أناوكم إحتميتي بأغصاني
وكم أخذتك ملهوفة بدفئ أحضاني
لمجيك ألمشرق إنتظرت أياما
أعدبه ساعاتي ودقائقي وثواني
فكم رقصت فرحابرؤياك قادمة
لافرش لک الارض اوراقي وريحاني
وحين سقتني حردموع بكيتيها
تلامست بردألخريف بكل وجداني
فحين غيمة أحزانك كانت ممطرة
تجفف شيئافشئ خضرأغصاني
فلم أعدأراك ياربيع أوراقي
وصرت جريدة ألأغصان,غريقة أحزاني

اسماعیل الشریفی

شتاء  1391رأس ألميناء


المدون فلاحيتي

طفلٌ تيتّم مرّات


جمال نصاری‏

جمال نصاري

مرکز النور

في سنة 1981

ترعرع طفلٌ

و «فرويد» يقرأ في أُذُنه

«فأما إليتيم فلا تقهر»

فبدأت أبکي

مع الماء

مع الارض

مع دموع أمي

هکذا يولد البکاء فيَّ

„‚ƒ

في سنة 2003

جَلَسَ قربَ نهرِ جيکور

و «بدرشاکرالسياب» يقرأ في أُذُنهِ

«فأما إليتيم فلا تقهر»

فبدأت اکتبُ

فلسفة الريح

و معرفة الطبيعة

و کهوفي الذاتية

هکذا يتسع الکهف و الألم

„‚ƒ

في سنة 2006

شرب کاساً في بروة

و صلی القبلة الأخيرة

و «محموددرويش» يقرأ في أُذُنه

«فأما إليتيم فلا تقهر»

فبدأت أنشدُ

ذاکرةَ شعبٍ

لا يمتلکُ الذاکرة

من هنا إنتهت العروبة

وانتهی التأريخ

و ابتدأ الـ

إ

ح

ت

ل

ا

لُ

„‚ƒ

في سنة 2007

تشبّثت فيه ذاته الإنسانية

و «جبران خليل جبران» يقرأ في أُذُنه

«فأما إليتيم فلا تقهر»

إتسعت القصيدة

و انکسر القلمُ

و إزدادت حيرتي بوطنٍ

إفتقد ملامحه

„‚ƒ

في سنة 2007

مارس کُرهَهُ للسياسةِ

و غزة تقرأ في أُذُنه

«لا تقتلوا نفساً بغير ذنبٍ»

يسقط المؤلف

و يبقی النص

خلفَ

سِتار الحقيقة



المدون فلاحيتي

کان الشّوق

يأخذني لبائع " الخرّيط "

حين يصيح :

« خرّيط .... خرّيط»

و إحياناً

يأخذني لمنبت " الخريط "

متحدياً " الشری" 

و کلاب " معامل الدجاج "

ذَهب الماء

يبس الهور

فإختفی الخرّيط عن الأنظار و المسامع

و حتی عن " النبراس  المنير "

لکن وساخة هذه الأيّام

تذوق ذاکرتي من حينٍ لآخر

بطعم الخرّيط



توفيق نصّاري

1392/12/5



المدون فلاحيتي



  .. و يُنيرني فكرٌ و تنشط ذاكره

  و أرى عيوني بالمدامع ساهره

  خانتني في يوم الرحيل لبابتي

  من فرط ما هزّ الفؤاد مشاعره

  يا دوح شعرٍ يستقيم بنبرةٍ

  تهدي قلوب الحائرين مزاهره

  لوحٌ من الإعجاز قل مثيله

  و صياغة للقول حقاً ماهره

  أوقدت من وهج الحذاقة دورقي

  و أنرت من نور اليقين محاوره

  و سقيت من نبع الشعور مشاعراً

  قد فتّح الزهر البهي مناظره

  يا موطن الأدب الحكيم و منبعٌ

  للوعظ قد غذ ّا الجميع دفاتره

  يا أيها الطود العظيم من الإبا

  مستقبل الجيل الوعيدِ و حاضره

  نهراً غزيراً كنت عُكـّر صفوه

  في يوم نحسٍ حين عزّ مُناصره

  قد غاب جسمك بيننا ، لكننا

  روحاً نراك تظل دوماً حاضره

  ما ضم طينك في الثرى قبرٌ و لن

  بل صار خفـّاق الأنام مقابره

  ببيوت شعرك نحتمي و يضمّنا

  صدرٌ من الزمن الجميل و غابره



خالد آل ناصر - جذر نخله






المدون فلاحيتي
http://s5.picofile.com/file/8115329468/21.jpg

طبعة خاصة في أربعين الملافاضل السکراني


المدون فلاحيتي


بمناسبة مرور اربعين يوماً علی وفاة الشاعر الملافاضل السکراني  سيقام مجلس عزاء تأبيني في حسينية الزهراء بمدينة الفلاحية و ذلک في يوم الخميس الموافق 92/12/8  من الساعة الثانية إلی الخامسة و النصف مساء .



المدون فلاحيتي

الى؛ ملا فاضل السكراني

علي عبدالحسين

أنتَ مَن أحيا الادبَ العربي الاهوازي ...يا سيدي الكبير. أنتَ نزار قباني في الادب الاهوازي...واَنتَ الفلاحية الماجدة بأسرها...دمكَ الجراحي الذي يموجُ وجدانيات الانسان العربي بلسان النخل والهورِ والشرجي...


يا سيدي الاديب...في كلماتكَ الحب وحيٌ للأرضِ والإنسان ... والخيل والليل...في كلماتكَ النساء جمال الروح السماوية...وأنتَ نبي الشعر العربي الاهوازي...


يا سيدي الكبير...سنكتبكَ شاعراً عربياً ماجداً الى جنبِ ابي الطيب المتنبي وابي تمام و الشريف الرضي...سنكتبكَ الى جنب شيخ سلمان الكعبي...تخلدُ نجمة الشعر عالية متلألأة على سعف النخيل الاهوازي الشامخ ابداً...


يا سيدي الأديب...لن تحيا الاهواز اِلا بالقلمِ...وأنتَ من منح أطفالنا قلماً ليمارسوا الاناشيد و القصائد والغزليات...والحب والكفاح...يا من منحتنا صوتاً شاعرياً يغرد العشقَ...والرجولة...والمجد...



المدون فلاحيتي